شاهد مسلسلات تركية
Loading...
سينيتكا ، تقنية حديثة لشفط الدهون
تهدف إجراءات شفط الدهون التجميلية إلى تحسين مظهر الجسم، وهي لا تعني خسارة الوزن، بل تحسين شكل الجسم من خلال التخلص من الدهون الصعبة فيه، ليبدو بمظهر أفضل.




تهدف إجراءات شفط الدهون التجميلية إلى تحسين مظهر الجسم، وهي لا تعني خسارة الوزن، بل تحسين شكل الجسم من خلال التخلص من الدهون الصعبة فيه، ليبدو بمظهر أفضل.

وشفط الدهون أسلوب جراحي يهدف إلى إزالة الدهون الزائدة والصعبة بطريقة خاصة لتنسيق ونحت الجسم، حتى تعطي قواما مثاليا.

وسينيتكا هي تقنية حديثة تم تطويرها لنحت الجسم وإذابة الدهون والسيلولايت في أماكن مختلفة من الجسم.

وتتميز هذه التقنية بقدرتها على الوصول إلى المناطق الصغيرة (الرقبة والذقن والركبة) والمناطق الكبيرة (البطن والذراعين والأفخاذ) عن طريق شق الجلد بأقل قدر ممكن واستخدام إبرة رفيعة جدا، تنبعث منها الموجات فوق الصوتية التي تساعد على ذوبان الدهون، بينما تقوم موجات الراديو بتحفيز انقباض الكولاجين و شد طبقات الجلد بعد ذلك.

وتهدف العملية في المقام الأول لتنسيق القوام لدى الأشخاص الذين يعانون من تجمعات دهنية في أماكن متفرقة من جسمهم، تصعب إزالتها بالرياضة والحمية.

وأكثر المناطق التي تتجمع فيها الدهون هذه، هي الخاصرة والمعدة والأرداف.

وينتشر إجراء شفط الدهون بشكل كبير في العالم، وكغيره من الإجراءات الجراحية، فقد ينطوي على بعض المضاعفات إذا لم تراع فيها معايير السلامة الصحية العالية.

إذ أن هناك أمور كثيرة تساعد على نجاح هذه الإجراءات أهمها المريض المناسب لها، وأيضا الطبيب الذي يحمل خبرة عالية في هذا المجال.

كما يجب أن يحتوي المستشفى أو المركز الطبي الذي تتم فيها هذه العمليات على التجهيزات اللازمة لتفادي أي مضاعفات محتملة.
9617
بالفيديو : هكذا ورطت الإباحية مايا خليفة سعودييْن صوّراها في “شيلة”
    فوجئ محبو الشيلات في السعودية بتداول مستخدمي “تويتر” تصميمًا دعائيًا لشيلة جديدة يحمل صورة ممثلة الأفلام الجنسية المعتزلة اللبنانية مايا خليفة.
9602
بعد 10 سنوات... كيف أصبحت صاحبة لقب "أجمل طفلة في العالم"؟
    من منا لا يذكر الطفلة الفرنسية صاحبة لقب "أجمل طفلة في العالم"، التي سحرت الناس بجمالها الأخاذ عندما كانت في السادسة من عمرها؟
9591
أخيرا.. التوصل لحقيقة "مخلوق البحر الغامض"
    بعد أيام من اكتشاف جثة كائن بحري غامض على شاطئ في تكساس، بعد الإعصار "هارفي" الذي ضرب الولاية مؤخرا، توصل عالم أحياء إلى نوع المخلوق الغريب، ذي الجسم الانسيابي والأسنان الكبيرة.