Loading...
العلماء يحددون كمية المياه الجوفية في عمق الأرض
اكد فريق دولي من علماء الجيولوجيا أن كمية المياه الجوفية الموجودة في باطن الأرض تعادل حجم المياه الموجودة في المحيطات.




اكد فريق دولي من علماء الجيولوجيا أن كمية المياه الجوفية الموجودة في باطن الأرض تعادل حجم المياه الموجودة في المحيطات.

وفي الدراسة التي نشرها موقع New Scientist، ذكر العلماء أن "التحليلات بينت أن الطبقة التي تقع على عمق 410 إلى 660 كلم تحت سطح الأرض، بين الجزئين العلوي والسفلي لطبقة الوشاح، تحتوي على كميات كبيرة من المياه تعادل حجم تلك الموجودة في المحيطات مجتمعة".

وأكدوا أن دراساتهم الأخيرة التي أجروها لسبر أعماق الأرض، والتي كانت تهدف لدراسة المعادن في طبقة الوشاح، بينت أن مركبات المعادن الموجودة في تلك الطبقة كالـ Ringwoodite مثلا، تحتوي على 1 أو 2% من المياه، الأمر الذي يعطيها لزوجة معينة.

وفي نفس السياق كان علماء جيولوجيا من روسيا وفرنسا وألمانيا قد أكدوا، في شهر مارس الماضي، أنهم اكتشفوا طبقة في أعماق الأرض عمرها نحو 2.7 مليار عام، يتجاوز حجمها حجم محيطات العالم، حيث أوضحوا أن باطن الأرض يحوي على كمية كبيرة من المياه التي تشكلت في العصور القديمة تحت القشرة الأرضية في ظروف الضغط العالي، ودرجات حرارة تصل إلى 1500 درجة مئوية، حيث تدخل هذه المياه في التركيب البلوري للمعادن.

يذكر أن مجلة الغارديان البريطانية كانت قد نقلت سابقا عن العالم، ستيف جاكوبسن، من جامعة نورث ويسترن بالولايات المتحدة الأمريكية قوله إن "الكميات الهائلة من المياه تحت سطح الأرض تفسر لنا أيضا سر بقاء المحيطات بنفس أحجامها لملايين السنين، وأنها لو خرجت إلى سطح الأرض لكانت غطّته بالكامل، ولكانت اليابسة الوحيدة الباقية لنا هي قمم الجبال فقط".
Loading...
10169
هل انت مصاب بمرض الأذكياء والمثقفين؟
    نسعى جميعاً إلى أن نكون أكثر سعادة. ولكن ثمّةَ سببٌ آخر لنتمنى أن نكون أكثر طمأنينة؛ فالسعادةُ هي قطعاً نتيجةٌ، بيد أنها حافزٌ أيضاً. ومن المرجح أن تكون أفضل وسيلة لنصبح أكثر إنتاجية هو أن نكون أكثر سعادة فقط، فالناس السعداء ينجزون أكثر، رغم ذلك، القول أسهل من الفعل.
10168
أكبر عشرة تحديات سيواجهها العالم بحلول عام 2050
    تتلاحق التطورات في العالم في الوقت الحالي بوتيرة أسرع من أي وقت مضى، وبدأت بعض التحديات تلوح في الأفق، منها التعديل الجيني، وزيادة نسبة المسنين في المجتمعات، وارتفاع مستويات مياه البحار، وغير ذلك من التحديات. فما هي تبعات هذه التحديات على مجتمعاتنا في الثلاثين عاما المقبلة؟
10160
تروفانتس.. صخور تتكاثر وتنمو في رومانيا!
    تُخفي الطبيعة بين أحضانها ما لا يخطر على بالك، فتظنها وهم أو جنون، لكن هذه هي الطبيعة والتي تجمع بين الجمال والغرابة، تروفانتس إحداها!تروفانتس صخور غير عادية تنمو وتتكاثر في رومانيا، والتي تتكون بشكل أساسي من نواة حجر صلب، ويحيط بها الرمل كالقشرة.